<< الاخبار

عقدت جامعة زاخو مؤتمرها العلمي الدولي الثاني

18 April 2017

تحت شعار " زاخو: الحياة, الثقافة, الحضارة", عقدت جامعة زاخو مؤتمرها العلمي الدولي الثاني للمدة 18-20 نيسان2017 , في قاعات المؤتمرات في مبنى كلية العلوم/ جامعة زاخو, بحضور كل من (السيد كريم عبدول ممثل وزير التعليم العالي والبحث العلمي, السيد عصمت محمد خالد مستشار رئيس جمهورية العراق, الأستاذ المساعد الدكتور لزكين عبدي جميل رئيس جامعة زاخو, نواب رئيس جامعة زاخو للشؤون العلمية والطلبة, عمداء الكليات والهيئات, عدد من اعضاء البرلمان في إقليم كردستان, مدراء المؤسسات الحكومية ووسائل الإعلام وعدد من الأساتذة وطلبة الجامعة).

بدايةَ تم الوقوف دقيقة صمت وفاءاً لأرواح شهداء كردستان والاستماع الى النشيد الوطني للكردستان.

القى كلمة افتتاح المؤتمر معالي رئيس الجامعة الأستاذ المساعد الدكتور لزكين عبدي جميل, بدايةً رحب سيادته بالضيوف الكرام, وتحدث عن المؤتمر واهداف تنظيم المؤتمر, حيث صرح سيادته عن عدد من ألأهداف الأساسية للمؤتمر ومنها عقد المذاكرات العلمية بين الجامعات, ويعد المؤتمر وسيلة لتعارف الباحثيين لإعداد حلقات وورشات عمل خاصة مشتركة, ومن جانب اخر تحدث عن الهدف الرئيسي للمؤتمر "تقدم وتطور المستوى العلمي للجامعة", وفي ختام كلمته أشار إلى افتتاح كليات جديدة في العام القادم في جامعة زاخو مثل (كلية الطب, كلية تربية الأساسية).

بعد انتهاء رئيس الجامعة من كلمته قدم الدكتور كريم عبدول ممثل وزير التعليم العالي والبحث العلمي كلمة, أعرب سيادته عن سعادته في تنظيم جامعة زاخو المؤتمر العلمي الدولي الثاني, وقال: إن جامعة زاخو تخطو خطوات جيدة في مجالات العلم والعلوم وهذا محط اعجابنا وسرورنا في جامعة زاخو, وأشار سيادته إلى البحوث التي ستقدم في المؤتمر ذات المستوى الرفيع من داخل وخارج الإقليم, ومن شأنه سيؤدي ذلك إلى تطوير العملية العلمية في إقليم كردستان, واختتم كلمته في قوله عن جامعة زاخو انها حققت أهداف كثيرة في فترة قصيرة من زمن افتتاحها, متمنياً لها ولكادرها الأكاديمي المزيد من التفوق.

وبعد ذلك, القى الأستاذ الدكتور عمر الحبيب كلمة أشار فيها إلى مراحل تنظيم المؤتمر وصرح خلالها عن البحوث المقدمة للمؤتمرالتي بلغت 200 بحث وتم اختيار 160 بحث من جامعات مختلفة ومن مجموع 36 دولة من دول العالم, وعد الأستاذ الدكتور عمر الحبيب مشاركة الدول الأخرى في المؤتمر وسيلة لتعارف الباحثين وتقوية العلاقات العلمية.

وبعد انتهاء الدكتور عمر الحبيب من كلمته, تم عرض مجموعة من الأدلة حول تاريخ مدينة زاخو ومراحل تطورها.

بعد مراسيم افتتاح المؤتمر, نظمت جلسات علمية للمؤتمر حيث قدم عدد من الباحثين بحوثهم وجرت العديد من المناقشات البناءة حول المواضيع التي تم تقديمها من قبل الباحثيين .

ومن الجدير بالذكر, سيقدم المؤتمر مجموعة من البحوث في مجالات متنوعة مثل( البيئة, تاريخ, العلوم الإنسانية, علم هندسة البترول, العلوم, الفن, التربية والإدارة).