مدينة زاخو

مدينة زاخو هي واحدة من مناطق محافظة دهوك في حكومة إقليم كردستان - العراق ، وتقع على بعد بضعة كيلومترات من الحدود العراقية التركية . المدينة لديها 190،000 نسمة. قد بدأت أصلا على جزيرة صغيرة في الخابور القليل الذي يتدفق حاليا عبر المدينة. نهر الخابور تدفقات غرب زاخو لتشكيل الحدود بين العراق و تركيا و يصب في دجلة .

تاريخ

كان معروفا في مدينة زاخو إلى اليونانيين القدماء . في عام 1844 مسافر وليام فرانسيس أينسوورث قائلا: " مظهر زاخو في وقتنا الحاضر يتزامن بطريقة ملحوظة مع ما وصفت أن يكون في وقت زينوفون ". جيرترود بيل مقتنع بأن زاخو كان نفس المكان البلدة القديمة من Hasaniyeh . كما أنها ذكرت أن أول المبشرين المسيحيين في المنطقة، الدومينيكان الراهب Poldo Soldini ، دفن هناك في 1779. وكان لا يزال قبره وجهة الحج في 1950s.


حقائق مهمة

موقع مدينة زاخو موقع حدودي يقع بين العراق وتركيا, وفي شمال مدينة زاخو تم بناء مجمع حدودي ضخم في إبراهيم خليل. لسبب موقعها الاستراتيجي ووجود فرص عمل كبيرة, يلتجى إليها العديد من العمال في مناطق متعددة من العراق وكذلك الدول المجاورة سوريا وتركيا. عدد سكان مدينة زاخو1900 وتشتهر هذه المدينة بالتجارة, لذلك توجد فيها وسائل نقل كثيرة, مركز مدينة زاخو مركز تجاري حيث انها لم توزع البضائع ل إقليم كردستان فقط بل توزعه على العراق بأكمله. وصف المؤرخ الايطالي كامبنيل (1818) المدينة بأنها مركز تجاري مهم وتشتهر بالجوز, الرز, الزيت, السمسم, العدس, والكثير من أنواع الفواكه. تقع مدينة زاخو على بعد 20كم من المدينة التركية سيلوبي, لذلك تأتي الكثير من سيارات الحمل التركية, لتصدير الكثير من البضائع الجيدة الى إقليم كردستان. تعتبرالتجارة مع تركيا حاليا عنصرا رئيسيا في الاقتصاد. في عام 2005 تم استخراج النفط. هنالك جسر دلال الذي يقع على نهر خابور ومدينة العاب التي تكون نوعا ما جديرة بالزيارة في حال قررت البقاء وقضاء بعض الساعات في هذه المدينة الصغيرة.


الاماكن السياحية

شلال شرانش

يقع شمال شرق قضاء زاخو بمسافة تبعد حوالى 40 كلم، فهو شلال تنهمر مياهه بقوة ما أكسبه المزيد من الجمالية والرونق. يمتاز هذا الشلال بتواجد الكثير من الأشجار المثمرة المتنوعة وهذا ما دفع الزائرون إلى ارتياده للتمتع بطبيعته الخلابة. ومؤخرا تمّ إنشاء العديد من المرافق السياحية خدمة للسائحين و المصطافين .تجدر الاشارة الى أنّ درجة الحرارة في شرانش صيفا لا تتعدى 32 درجة مئوية.

المزيد

كهف بهيري

يبعد هذا الكهف حوالى 45 كم عن شرق زاخو ومسافة 5 كم عن مصيف شرانش. يعتبر هذا الكهف واسعا من الداخل وفي أعماقه يتدفق ينبوع مياه. تم تزيينه ليسهل عملية تجول السياح الذين يبقون دائما في حيرة حول كيفية بنائه . أما بمحاذاة الكهف فنجد العديد من المتنزهات نذكر منها قسروك ودشتاتخي اللذين يعتبران مركزا مهما لتوافد السياح خلال فصل الصيف.

المزيد

منتجع كشكان

يعتبر واحدا من المنتجعات الجميلة في مدينة زاخو ، حيث يقع بالقرب من الحدود التركية وبمسافة تبعد 30 كم عن وسط المدينة. يحتوي على العديد من المناظر الساحرة والوديان الخضراء ، مجاري المياه، الينابيع وأشجار الج وز. تصل درجة الحرارة فيه صيفا الى25 درجة مئوية. ومن المتوقع مستقبلا تشييد الفنادق والمطاعم وأكشاك للسياح.

المزيد